الحاوي في الطب => كتب طبية        الحساسية أسبابها وأعراضها وعلاجها => كتب طبية        الجامع لمفردات الأدوية والأغذية => كتب طبية        الدليل الطبي للمريض في رمضان => كتب طبية        المرشد في التغذية => كتب طبية        آلام الرأس أسبابها وأعراضها وعلاجها => كتب طبية        دليلك للتعامل مع لينكس => كتب تقنية ( حاسب وبرمجة وتصميم)        تعلم فوتوشوب => كتب تقنية ( حاسب وبرمجة وتصميم)        الكتاب الشامل لتعليم الفلاش => كتب تقنية ( حاسب وبرمجة وتصميم)        تعلم PHP => كتب تقنية ( حاسب وبرمجة وتصميم)        

منبر الداعية | ركــــن الـمـقـالات >> كتابات الداعية/ رزان باعبدالله في مجلة تحت العشرين >> عايش ليكي ( الجزء الثاني )

عرض المقالة :عايش ليكي ( الجزء الثاني )

 

 

 

   

ركــــن الـمـقـالات >> كتابات الداعية/ رزان باعبدالله في مجلة تحت العشرين

اسم المقالة : عايش ليكي ( الجزء الثاني )
كاتب المقالة: الداعية/ رزان محمد باعبدالله
تاريخ الاضافة: 15/02/2009   الزوار: 694

عايش ليكي (الجزء الثاني )

 

أما اليوم فصفحة جديدة نستكمل فيها حوارنا السابق ,,

فأنا وأنت وهذه وتلك وكلنا نعيش لها,,

استكملنا حوارنا مع الفتيات فقلت: أخبرنني كم سنة عاشاها معاذ ابن جبل رضي الله عنه؟

قلن: 36 سنــة

قلت: و متى أسلم ؟

قلن : وعمره 30 سنة

قلت : هل تعرفن ماذا حدث لما مات معاذ ابن جبل ؟! لقد اهتز لموته عرش الرحمن.

6 سنين عاشها معاذ رضي الله عنه وأرضاه فماذا فعل فيها هذا الصحابي الجليل ليهتز لموته عرش الرحمن؟

نحن كم سنة عشناها؟

هل فعلنا حدثا يُذكر في حياتنا ؟ ليكون لنا شفيعا  يوم القيامة؟

كم سنة تمسكنا بها وكم كم ضيعنا ؟

أخفض الفتيات رؤوسهن  خجلا وفعلت هذا معهن أسفا على حالنا ..

فجال في المكان دورة من الصمت ، وكأننا نحاسب أنفسنا.

حتى قطعته قائلة : لكـــــــــــــــن ، مازال الوقت لدينا لنقوم بالكثير من الأعمال الرائعة فنحن في بداية سنة جديدة جعلنا الله فيها أكثر قربا منه وأكثر طاعة له.

قالت إحداهن: بصراحة ، لا أعرف ماذا يكون هدفي ولا أعرف حتى أستند على ماذا في تحديده.

قلت: ببساطة( و ماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) لماذا نعبده ونتقرب منه سبحانه لأن هناك شيئا ما ينتظرنا شيئا نجعله هدف واضح نصب أعيننا هدف نعيش لأجله ومن أجله فهي من نعيش لها.

إنها الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة.

قال صلى الله عليه وسلم : ( الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر).

هذا الحديث لا أريد أن نعيشه فقط لأننا حفظناه في المدرسة ولا لأننا نسمعه كثيرا في المحاضرات .

لا بل لأن فيه معاني سامية.

قالت سلمى : دعينا نتحدث أكثر ونفصل فيه .

قلت : على الرحب والسعة ، يكفينا قوله تعالى : فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُن  وكيف يقدر قدر دار غرسها الله بيده وجعلها مقراً لأحبابه، وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه، ووصف نعيمها بالفوز العظيم، وملكها بالملك الكبير، وأودعها جميع الخير بحذافيره، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص.

دعننا نتحدث أولا عن نساء أهل الجنة جعلنا الله وإياكن منهن يارب العالمين ، لاأريدكن أن تسمعن إلا بآذان صاغية وقلوب متشوقة وعقول متعطشة للمعرفة :

ما ظنك بامرأة إذا ضحكت بوجه زوجها أضاءت الجنة من ضحكها، وإذا انتقلت من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقل في بروج فلكها:

وحديثها السحر الحلال لو أنه *** لم يجن قتل المسلم المتحرز

إن طال لم يملي وإن هي أوجزت *** ود المحدث أنها لم توجز

إن غنت فيا لذة الأبصار والأسماع، وإن آنست و أنفعت فيا حبذا تلك المؤانسة والإمتاع، وإن ناولت فلا ألذ ولا أطيب من ذلك التنويل.

تجري الشمس في محاسن وجهها إذا برزت، ويضيء البرق من بين ثناياها إذا تبسمت.

لو أطلت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحاً، ولاستنطقت أفواه الخلائق تهليلا وتكبيراً و تسبيحاً، ولتزخرف لها ما بين الخافقين، ولأغمضت عن غيرها كل عين، ولطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم، ولآمن كل من رآها على وجه الأرض بالله الحي القيوم، و نصيفها (الخمار) على رأسها خير من الدنيا وما فيها. [1]

إذا أخذت مشطها فسرحت به شعرها لوجدت مع كل حركة لمشطها تسريحة بما اشتهت نفسها.

ولو رأت جميلة فاستحبت أن تكون في جمالها لانقلب شكلها إلى ذاك الجمال الذي تتمناه .

وإذا نظرنا إلى الأشجار فما توجد شجرة إلا ساقها من ذهب حتى إذا أرسل الله ريحا تحركت أغصانها فأصدرت صوتا موسيقيا يطرب له الآذان.

أما وإن سألت عن يوم المزيد، وزيارة العزيز الحميد، ورؤية وجهه المنزه عن التمثيل والتشبيه، كما ترى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر، كما تواتر النقل فيه عن الصادق المصدوق، وذلك موجود في الصحاح، والسنن المسانيد، ومن رواية جرير، وصهيب، وأنس، وأبي هريرة، وأبي موسى، وأبي سعيد، فاستمع يوم ينادي المنادي:

يا أهل الجنة

فيكون أول ما يسمعون منه تعالى: أين عبادي الذين أطاعوني بالغيب ولم يروني، فهذا يوم المزيد. فيجتمعون على كلمة واحدة:

أن قد رضينا، فارض عنا، فيقول:

يا أهل الجنة

إني لو لم أرض عنكم لم أسكنكم جنتي، هذا يوم المزيد، فسلوني فيجتمعون على كلمة واحدة:

أرنا وجهك ننظر إليه.

فيكشف الرب جل جلاله الحجب، ويتجلى لهم فيغشاهم من نوره ما لو لا أن الله سبحانه وتعالى قضى ألا يحترقوا لاحترقوا. ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضره ربه تعالى محاضرة، حتى إنه يقول:

يا فلان، أتذكر يوم فعلت كذا وكذا، يذكره ببعض غدراته في الدنيا، فيقول: يا رب ألم تغفر لي؟

فيقول: بلى بمغفرتي بلغت منزلتك هذه.

فيا لذة الأسماع بتلك المحاضرة.

ويا قرة عيون الأبرار بالنظر إلى وجهه الكريم في الدار الآخرة. ويا ذلة الراجعين بالصفقة الخاسرة. [2]

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23)وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ (24) تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ

وأثناء هذا الوقت دخلت سعاد فسألناها : عن حالها فحمدت الله فسألنا عن سبب غيبتها تلك المدة فقالت : أنها وأهلها مشغولون ببناء منزلهم الجديد.

فقلت : لقد لامست نقطة مهمة.

قال صلى الله عليه وسلم : " لقيت إبراهيم ليله أسرى بي فقال يا محمد أقرئ أمتك السلام وأخبرهم أن الجنة طيبه التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غرسها : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر"

وحتى يكون لك قصر في الجنة فاقرئي سورة الإخلاص عشر مرات.

وبذلك تكونين قد بنيت لك قصرا في الجنة وتزينه النخيل والأشجار بــ (سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ).

فلنتفكر في حال الدنيا وحال الآخرة ، إذا أردت أن تشتري قصرا فاجمع ما شئت من الأموال ولتتفق مع من يبنيه لك ولتزرع النخلة التي قد تكون مواصفاتها غير مستحبة لك أما في الجنة فشيء آخـر ونعيم باقي لايزول .

اللهم ارزقنا الجنة بغير حساب واحشرنا مع الصديقين والأنبياء والشهداء.

 

 



[1] ابن القيم الجوزية

[2] ابن القيم الجوزية

طباعة

<جديد قسم < كتابات الداعية/ رزان باعبدالله في مجلة تحت العشرين

عــــايش ليــــكي (الجزء الأول)
ســائقنا أســـلم
يــــاقريب ياحبيـــب (الجزء الثاني)
يـــــاقـــريب ( الجزء الأول)
سجدت لله سجدة ماسجد مثلها قبلي أحد
دمعة الفراق وبسمة الفرح
أريد أن أسافر!


التعليقات : 2 تعليق
«إضافة تعليق المقالة »

ايميلك

اسمك

تعليقك


 

 

     

القائمة الرئيسية

.

الصوتيات والمرئيات

.

الـــقــران الــكـريم

.

الجوال الدعوي

.

استراحة الموقع

.

ÌãíÚ ÇáÍÞæÞ ãÍÝæÙÉ áÜ منبر الداعية